All premium Magento themes at magentothemesstore.com!

الكون - الفراغات الكونية

   

 

 
الفزياء والكون
الكوزرات
الثقوب السوداء
الثقوب الدودية
الثقوب البيضاء
العصور المظلمة للكون
وسط مابين النجوم
الخيوط الكونية
الفقاعات الكونية
الأشعاع الخلفي الكوني
الفراغات الكونية
مجموعات شمسية أخرى
هل هناك عوالم أخرى
 

 

 

تتوزع المادة خلال الكون كمثل الرغوة، وتتواجد أماكن في الكون لا تحتوي على أي شئ حتى من المادة، فارغة تماما أو بالكاد، إلا ما ندر من بضع مجرات، تحيطها شعيرات النسيج الذي يحتوي تقريبا على كل المجرات. وتتفاوت أقطار الفراغات بين حوالي 11 ميجا فرسخ و 150 ميجا فرسخ. وهناك مناطق تحتوي على فراغات أكبر بدون أية تجمعات للمجرات وتعرف مثل تلك الفراغات بالفراغات العملاقة Super Voids .

 

الفراغات التي تقع في بيئات عالية الكثافة تكون أصغر من الفراغات التي تقع في الاماكن ذات الكثافة المنخفضة من الكون.

 

كيفية ملاحظة الفراغات في الكون

 

يمكن للفلكيين أن يكتشفوا المجرات الطبيعية بسهولة والتي تقع على مسافات بعيدة جدا بمساعدة المناظير البصرية المتقدمة تقنيا. وقد كانت الفراغات الكونية اكتشفت أولا كمناطق في الفضاء حيث تتواجد بضع مجرات قليلة فقط.

 

ومن الطبيعي أنه من الصعب جدا إثبات بأن هناك منطقة اللاشيء، وبمعنى آخر: غياب المادة المرئية بالإضافة إلى المادة السوداء في بعض مناطق الكون. والسبب في ذلك أن المادة قد  تختفي - من وجهة نظر الفلكيين - حيث مناطق لا يوجد بها تشكل لأية نجوم. إذا كان الأمر كذلك، فإن المادة يمكن أن تتواجد في شكل غير مرئي بالمناظير الأرضية.

 

ولذلك فإن الفلكيين قد استعملوا طرق مختلفة  لاكتشاف المادة في الكون المنظور. حيث قاسوا  السرعة التي تتحرك بها المجرات ال 2000 المعروفة لديهم خلال الفضاء، بواسطة المناظير الروديوية والبصرية حول العالم. 

 

متى وجدت الفراغات وأين تذهب المادة

 

قد تتوارد للذهن أسئلة مثل كيف تكونت مثل هذه المناطق الفارغة الهائلة في الفضاء؟ وما سبب نشأتها؟ هذه المسائل الأساسية التي يجب أن تجاب قبل نحن قد ندعي فهم تطور الكون.

 

كما يعتقد أكثر الفلكيين أن الكون قد تشكل قبل حوالي 10-15 بليون سنة في انفجار كبير والمسمى الانفجار العظيم. وعلى أثره تكون الإشعاع الخلفي الكوني مباشرة بعد الانفجار العظيم، ويعتقدون كذلك بأن في خلال تلك الفترة لم تتواجد تلك الفراغات في ذلك الوقت المبكر.

 

لذا، فإن الفراغات يمكن فقط أن تكون قد تشكلت لاحقا. فحسب توقع الفلكيون في إيجاد مناطق تحتوي على عدد أكبر من المجرات والتي بذلك تعوض قلة المادة في تلك الفراغات الهائلة في توزيع المادة. في الحقيقة أن العديد من عناقيد المجرات التي لوحظت في تجمعات ذات الكثافة  المتوسطة أعلى من البيئة المحيطة، لكن ما زالت كثافة المادة غير كافية لتفسر تلك الفراغات المكتشفة حديثا.

 

لذلك يبدو أن النظريات الحالية لتشكل المجرات يجب أن تراجع لكي تفسر هذا الاكتشاف الجديد.

 

قائمة بالفراغات الكونية في الكون المنظور والتي تم اكتشافها للأن

 

البعد (من المركز)

القطر

الاسم

مليون سنة ضوئية

لاتيني

عربي

 

140

70

Local Void

الفراغ المحلي

140

115

Delphinus

الدولفين

185

115

Eridanus

النهر

115

140

Corvus

الغراب

115

140

Gemini

التؤمان

115

140

Virgo

العذراء

115

165

Cygnus

الدجاجة

140

165

Leo

الاسد

185

185

Taurus

الثور

140

210

Aquila

العقاب

160

210

Microscopium

المجهر

230

235

Canis Major

الكلب الاكبر

140

235

Coma Berenices

الهلبة

140

235

Hydra

الشجاع

185

240

Corona Borealis

الأكليل الشمالي

140

255

Pegasus

الفرس الأعظم

275

255

Sculptor

النحات

230

255

Ursa Minor

الدب الاصغر

140

280

Ursa Major

الدب الاكبر

230

305

Columba

الحمامة

140

325

Pisces

الحوت

230

350

Apus

الطائر

230

375

Fornax

الكور

230

395

Capricornus

الجدي